Saturday , May 28 2022

المخطط العمراني القومي يستهدف مضاعفة المعمور ل14% … مصراوى



[ad_1]

11:57 m

الخميس 22 نوفمبر 2018

القاهرة- (أ ش أ):

قال الدكتور عاصم الجزار, نائب وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية, إن المخطط العمراني يتضمن حلا بمضاعفة المعمور المصري ليصل إلى نسبة تتراوح بين 12 و 14% من مساحة الأرض المأهولة لتوليد مساحات جديدة تتضمن أنشطة جديدة.

ولفت نائب وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية -خلال مائدة مستديرة بعنوان (مدن ومجتمعات محلية مستدامة) اليوم الخميس, ضمن فعاليات (يوم مصر) في الأسبوع العربي للتنمية المستدامة- إلى أن شبكة الطرق القومية كانت تمثل الحل الأول لمضاعفة هذا المعمور لتنتهي تلك الشبكة من الطرق بنقاط ومحاور تجذب المدن الجديدة وتربطها.

وأكد "الجزار", أن تعريف الحضر ثلاثي الأبعاد يضم بعدا جغرافيا وآخر ديموغرافيا مرتبطا باعتبار سكاني من حيث الكثافة والتعداد وبعد سيسيولوجي وهو ذلك الذي يعتمد على سلوك البشر ونمط الحياة, وأشار إلى انتشار ظاهرة تريف الحضر مؤخرا بمصر وهي الهجرة من الريف للمدينة مما جعل هوامش العمران في كثير من المدن ريفية ليعيش الشخص في المدينة بسلوكه الريفي, وأن الحضر لا يمكن فيه فصل الأبعاد الثلاث.

وأوضح أن الحيز المكاني من المعمور المصري أصبح غير قادر اقتصاديا على إعالتنا, وأن نسبة 7% فقط هي المساحة المأهولة في مصر وأصبحت غير قادرة على إحداث مردود اقتصادي يغطي عدد السكان.

وعن العاصمة الإدارية الجديدة, قال الدكتور عاصم الجزار إن الهدف منها هو تحقيق الاستدامة بتحقيق مجتمع مستدام يعمل ومجتمع مستدام يعيش .. والعاصمة الإدارية الجديدة ليست ما نبنيها إنما هي تشمل القاهرة بتراثها التاريخي والثقافي إلى جانب المركز الإداري الجديد للمال والأعمال الذي يطلق عليه العاصمة الإدارية الجديدة .

وأضاف أن تجربة مصر في المدن الجديدة من أكبر تجارب العالم في إنشاء المدن الجديدة ونسب انتقال السكان إليها, وأن العشوائيات تعد مشكلة اقتصادية اجتماعية يظهر وجهها على الشكل العمراني وهي اسم غير موجود في القانون.

بدورها, أشارت الدكتورة ليلي إسكندر الوزيرة السابقة إلى دور المجتمع المدني, وأكدت أنه يستطيع لعب أدوارا مهمة في الحضر ومساعدة الناس على الانتقال وتحسين أوضاع من انتقلوا, وأن هناك غيابا للوسطاء حيث أن أعدادهم ليست كافية وأدوارهم محدودة.

وشددت على دور المجتمع المدني, ولفتت إلى دوره فيما يخص قضية مثلث ماسبيرو حيث استطاع إدارة الحوار وإعطاء الأفراد الثقة ما جعل الامر يمر بهدوء وسلام.

يشار إلى أن الأسبوع العربي للتنمية المستدامة 2018 اختتم فعالياته اليوم الخميس ب (يوم مصر) الذي تضمن عدة جلسات نقاشية وموائد مستديرة ناقشت عددا من الموضوعات المهمة شارك بها عدد من الوزراء وممثلي المؤسسات والمنظمات الدولية والعربية.

وشارك في المائدة المستديرة بعنوان (مدن ومجتمعات محلية مستدامة) التي أدارتها الأستاذة رانيا هدايا مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في مصر, الدكتور عاصم الجزار نائب وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية, والدكتورة ليلى إسكندر وزير سابق ومؤسسة التنمية المجتمعية, والمهندس طارق شكري رئيس شركة عربية القابضة للاستثمار العقاري ورئيس غرفة التطوير العقاري.

[ad_2]
Source link